بعد احتجاجها على دعم فنانين صفحة فيسبوكية تكشف أسرار لطيفة رأفت  - تيلي ماروك

دعم فنانين - صفحة فيسبوكية - لطيفة رأفت  بعد احتجاجها على دعم فنانين صفحة فيسبوكية تكشف أسرار لطيفة رأفت 

بعد احتجاجها على دعم فنانين صفحة فيسبوكية تكشف أسرار لطيفة رأفت 
  • 64x64
    تيلي ماروك
    نشرت في : 05/10/2020

قطرت صفحة فيسبوكية تسمي نفسها «دعم الأغنية المغربية» الشمع على الفنانة المغربية لطيفة رأفت، على خلفية خرجتها الأخيرة التي احتجت فيها على لائحة الفنانين المستفيدين من دعم وزارة الثقافة لهذا العام، متهمة إياها بـ «الكذب».

وكشفت الصفحة المثيرة للجدل، بأن لطيفة لم تسدد بعد مستحقات عدد من الموسيقيين الذين اشتغلوا معها، متهمة النجمة المغربية بـ «التنكر» لعدد من الكبار، ممن كان لهم الفضل عليها وتدين لهم بما وصلت إليه اليوم من شهرة ونجاح، حسب ما جاء في الصفحة المذكورة.

وهاجمت الصفحة صاحبة «مغيارة» بتدوينة نارية جاء فيها: «إلى لطيفة رأفت، خرجتك الأخيرة لأجل نصرتنا كلها كاذبة أتعرفين لماذا سيدتي؟ قلت إنك تقومين بإنتاج أغانيك من مالك الخاص، خالتي لطيفة هذا كذب وافتراء على الجمهور كم من قطعة قمنا بعزفها ولم نتقاض ولو سنتيما واحدا».

وأردفت: «سيدتي قلت أنك لست محتاجة لأموال دعم الأغنية المغربية، فعلا سيدتي أنت لا تحتاجينها فقد منحك الملك الحسن الثاني مأذونيات لنقل «كريمة ديال كار»، هناك من يقول إن لك مأذونية واحدة وهناك من يقول إن لك ثلاثة مأذونيات الله يزيدك، المطلوب منك سيدتي في المرة القادمة بدل البكاء علينا نحن الفنانين المقهورين فقط أن تمنحينا حقوقنا بدوننا لا تساوي شيئا ولو كنت تقدمتي إلى دعم الأغنية المغربية وحصلتي على هذه الملايين فأنا كلي يقين أننا لن نحصل من عندك سوى على الفتات. فكم من حفل كبير تقاضيتي فيه الملايين ويكون ثمننا ما بين 1000 درهم و 1500 درهم فهل هذا حق؟«.

مضيفة: «من فضلك لا تبكي علينا المرة القادمة فقط إمنحينا مانستحقه. وفي المرة القادمة لا تبحتي على الشهرة والبوز على ظهورنا الممزقة ولا تمرري أنك رائدة ربما رائدة في أشياء تعرفينها ونعرفها نحن أيضا نعم اشتغلتي مع رجال كبار عبد القادر الراشدي الذي صنعك وفتح الله المغاري وأحمد الطيب لعلج، وقمت بغناء قطعة للكبير العربي الكوكبي ولم تمنحيه ولو سنتيما واحدا وظل يطالبك بحقوق إعادة أغانيه ولم ينل ولو فلسا واحدا، بينما أنت صرت من الأغنياء بأغانيه. لو كان فيك الخير سيدتي لقمت بالبكاء على من قدمك إلى الساحة الفنية أول مرة أتذكرينه سيدتي، إنه الراحل أحمد كورتي الذي مات فقيرا وأنت من الأغنياء».


إقرأ أيضا