مستخدمو الأبناك يشتكون مومو إلى الهاكا بعد وصفهم بـ الكلاخ - تيلي ماروك

مستخدمو الأبناك - مومو - الهاكا - الكلاخ مستخدمو الأبناك يشتكون مومو إلى الهاكا بعد وصفهم بـ الكلاخ

مستخدمو الأبناك يشتكون مومو إلى الهاكا بعد وصفهم بـ الكلاخ
  • 64x64
    تيلي ماروك
    نشرت في : 19/04/2020

وجهت الجامعة الوطنية لمتسخدمي الأبناك شكاية إلى لطيفة أخرباش، رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، ضد إذاعة "هيت راديو"، ومنشطها، محمد بوصفيحة، المعروف بـ"مومو"، بعد وصفه شغيلة البنوك بـ"الكلاخ".

وقالت الجامعة الوطنية لمستخدمي الأبناك في نص شكايتها إن المذيع "مومو" ألحق "ضررا معنويا ونفسيا بكل المستخدمين والمستخدمات بالقطاع البنكي، عندما نعت من خلال برنامجه "واش انت فالدار" بتاريخ 17 أبريل الجاري، الشغيلة البنكية بـ"الكلاخ"، تجاوبا مع إحدى المستمعات على الخط، نظرا لعدم استفادة أحد الزبناء من التسهيلات الاستثنائية الممنوحة من مكتب الصرف للمغاربة العالقين بخارج الوطن".

واعتبر المصدر ذاته "نعت الشغيلة البنكية بأبشع النعوت والتحقير من مجهوداتها، لا يعتبر فقط مسا بأخلاقيات مهنة الصحافة، وأهداف الرسالة الإعلامية النبيلة التي من المفروض أن تحرص على احترامها المضامين السمعية البصرية، بل هو خرق للقوانين الجاري بها العمل والتزامات المتعهد السمعي البصري(اذاعة هيت راديو)، وتأكيد على الحاجة الملحة لتأهيل العنصر البشري العامل بالقطاع السمعي البصري ليكون في مستوى التحديات والرهانات التي تنتظر بلادنا".

وتضمنت الشكاية توضيحا جاء فيه "إن تأخير الاستفادة من الخدمة البنكية، الذي اشتكت منه المستمعة، يعود إلى التعقيدات المسطرية، والقوانين الموضوعة من طرف مكتب الصرف بتنسيق مع السفارات المغربية، والبنوك، التي تحتم على المعني بالأمر إمضاء طلب استفادته منها، الشيء غير الممكن في فترة الحجر الصحي، فيما أن مخالفة ذلك يكلف البنوك مسؤولية قانونية تترتب عنها غرامات، وعقوبات".


إقرأ أيضا