منح المركز السينمائي لعائلة عيوش فرصة تمثيل المغرب في الأوسكار يخلق الجدل - تيلي ماروك

المركز السينمائي-- عيوش - المغرب - الأوسكار منح المركز السينمائي لعائلة عيوش فرصة تمثيل المغرب في الأوسكار يخلق الجدل

نشرت في : 03/09/2019
منح المركز السينمائي لعائلة عيوش فرصة تمثيل المغرب في الأوسكار يخلق الجدل

لم يفهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي سبب الامتيازات التي تتمتع بها عائلة عيوش، حيث اختارت لجنة اختيار الأعمال السينمائية التابعة للمركز السينمائي المغربي فيلم "آدم" لمخرجته مريم التوزاني زوجة المنتج نبيل عيوش ابن الملياردير نور الدين عيوش، من أجل التنافس ضمن القائمة الأولية لجوائز الأوسكار 2020 في صنف أفضل فيلم أجنبي.

واستغرب البعض سبب هذا التفضيل والإصرار على التعامل مع أعمال عائلة عيوش دون غيرها سواء على مستوى التلفزيون، حيث يفوز كل سنة نبيل عيوش بحصة الأسد لطلبات العروض التي تنظمها كل سنة قنوات القطب العمومي أو على مستوى المركز السينمائي حيث يستفيد من كعكة الدعم.

واختارت لجنة للانتقاء، التابعة للمركز السينمائي المغربي، برئاسة المخرج نور الدين الخماري، فيلم "آدم" لتمثيل المغرب في جوائز الأوسكار لأفضل فيلم دولي لعام 2020، حسب معايير أعدتها أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية، وفقا لما أورده المركز على صفحته الإلكترونية.

وضمت لجنة الانتقاء التي تمثل المركز السينمائي المغربي كل من المخرجة ليلى التريكي، ومدير المهرجان أحمد حسني، والناقد السينمائي عمر بلخمار، والمخرج محمد نصرات، والناقد السينمائي محمد العروسي وممثل المركز السينمائي طارق الخالمي.


إقرأ أيضا