رئيس جمعية خريجي مدرسة "ENIM" يكشف حقيقة أحداث البيزوطاج - تيلي ماروك

ENIM - البيزوطاج رئيس جمعية خريجي مدرسة "ENIM" يكشف حقيقة أحداث البيزوطاج

نشرت في : 08/10/2019
رئيس جمعية خريجي مدرسة "ENIM" يكشف حقيقة أحداث البيزوطاج

في تعليقه على ما راج بخصوص تعرض طالبة جديدة بمدرسة "ENIM" للتعنيف من طرف طالبات بالسنة الثالثة والذي يدخل في سياق استقبال الطلبة الجدد وإدماجهم أو ما يسمى بـ "البيزوطاج"، نفى نبيل النويني رئيس جمعية خريجي المدرسة العليا للصناعة المعدنية صحة هذه الأخبار.

وقال النويني في تصريح لـ "تيلي ماروك" أن الأمر يتعلق بحسابات ثنائية لا علاقة لها بثقافة "البيزوطاج" التي دأب عليها طلبة المدرسة العليا مع افتتاح كل سنة دراسية جديدة في إطار استقبال الطلبة الجدد وتسهيل عملية إدماجهم في الفضاء الدراسي بالمؤسسة.

كما نفى النويني، ما جاء على لسان الطالبة التي اتهمت طلبة المؤسسة بنبذ الطلبة الواردين من منطقة الريف ومعاداتهم، مؤكدا أن جميع الطلبة سواء ولا فرق بينهم ولا تمييز بحسب المناطق التي ينتمون لها.

وكانت مصادر إعلامية قد أكدت أن إدارة المدرسة العليا للصناعة المعدنية، بالرباط، اتخذت عددا من الإجراءات التأديبية في حق الطلبة والطالبات المعنيات 33 طالبـ(ة) المتورطين في القضية المعروفة إعلاميا بـ"البيزوطاج"، مضيفة أن الإدارة قامت باتخاذ عدد من الإجراءات التأديبية منها، منع ثلاث أشهر من الداخلية (l'internat) ومن المطعم، ومنع من الديبلوم المزدوج double-diplomation.


إقرأ أيضا