باستثمار 130 مليون أورو.. مجموعة "فاليو" تفتتح مركزا لصناعة أجزاء السيارات بطنجة - تيلي ماروك

فاليو - أجزاء السيارات - طنجة باستثمار 130 مليون أورو.. مجموعة "فاليو" تفتتح مركزا لصناعة أجزاء السيارات بطنجة

نشرت في : 04/05/2019
باستثمار 130 مليون أورو.. مجموعة "فاليو" تفتتح مركزا لصناعة أجزاء السيارات بطنجة

افتتحت المجموعة الفرنسية "فاليو"، أمس الجمعة، بمنطقة صناعة معدات السيارات "أوتوموتيف سيتي" بطنجة، رسميا، مركزا صناعيا متخصصا في صناعة أجزاء السيارات باستثمار يصل إلى 130 مليون أورو.

ويندرج المركز الصناعي الجديد، الذي أشرف على افتتاحه وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، ورئيس مجلس رقابة الوكالة الخاصة طنجة المتوسط، فؤاد البريني، والرئيس المدير العام لمجموعة "فاليو"، جاك أشانبروا، ضمن إقامة المنظومة الصناعية لمجموعة فاليو، والتي شكلت موضوع اتفاقية وقعت أمام أنظار جلالة الملك في دجنبر 2017.

ويضم المركز، الذي يمتد على مساحة إجمالية تصل إلى 137 ألف متر مربع ويجمع كافة الأنشطة الإنتاجية للمجموعة بالمغرب، وحدة صناعية أولى دخلت حيز العمل منذ عام 2017، وهي متخصصة في إنتاج أنظمة الإضاءة وماسحات الزجاج، بينما ينتظر أن تفتتح الوحدة الصناعية الثانية قبل متم ماي الجاري لإنتاج الأنظمة الحرارية (المشعات، والتهوية، وتبريد المحركات ... إلخ) والأنظمة المساعدة على القيادة.

ومن المنتظر أن يوفر المركز الجديد لمجموعة فاليو، التي افتتحت أول مواقعها الصناعية بالمغرب عام 2012، حوالي 1000 منصب عمل مباشر قبل متم السنة الجارية، خاصة من التقنيين والمهندسين والأطر الإدارية، علما ان هذا المركز يضم وحدة للبحث والتطوير.

وأبرز العلمي، في تصريح صحافي بالمناسبة، أن مجموعة "فاليو" بصدد رسم "قصة نجاح رائعة" بالمغرب، إذ تم افتتاح وحدتها الصناعية الأولى أشهرا قليلا بعد التوقيع على اتفاقية إقامة منظومتها الصناعية أواخر عام 2017، وسيجري تدشين وحدة ثانية خلال ماي الجاري، بينما تجري المفاوضات لإقامة وحدة ثالثة، موضحا أن منظومة "فاليو" تمكنت من جلب 5 مصانع أخرى، لا تنتمي للمجموعة، لتموينها ببعض الأجزاء التي تدخل في أنظمة السيارات التي تصنعها.

يشار إلى مجموعة فاليو، التي اختيرت للسنة الثالثة على التوالي المقاولة الأكثر ابتكارا بفرنسا، حققت العام الماضي رقم معاملات يصل إلى 19,3 مليار أورو، وتشغل حاليا أزيد من 113 ألف شخص ب 186 موقعا صناعيا و 21 مركزا للبحث و38 مركزا للتطوير و 15 منصة للتوزيع ب 33 بلدا عبر العالم.


إقرأ أيضا