إدانة مهاجرين سريين أفارقة بتطوان بشهرين حبسا نافذا

إدانة مهاجرين سريين أفارقة بتطوان بشهرين حبسا نافذا

14/09/2018

أدانت هيئة المحكمة الابتدائية بتطوان، في وقت متأخر من مساء الإثنين الماضي، 17 مهاجرا يتحدرون من دول إفريقية مختلفة (جنوب الصحراء)، بشهرين حبسا نافذا، وذلك بعد متابعتهم بتهم تتعلق باستعمال العنف ورشق القوات العمومية واستعمال السلاح الأبيض، أثناء محاولتهم العبور سرا إلى سبتة المحتلة.

وحسب مصادر، فإن المتهمين من ضمن المهاجرين السريين الأفارقة، الذين تمت إعادتهم من طرف السلطات الإسبانية، بعد اقتحامهم سياج الحدود الوهمية باستعمال العنف المفرط ضد القوات العمومية، حيث تم استغلال مناسبة صباح عيد الأضحى للقيام بالهجوم المباغت.

وأضافت المصادر نفسها، أن المتهمين سبق وخضعوا لتحقيقات من طرف الضابطة القضائية، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، ووفرت لهم جميع الحقوق الخاصة بالمحاكمة العادلة والحق في الدفاع، وتم تمتيعهم من طرف هيئة المحكمة بأقصى ظروف التخفيف بالنظر إلى ظروفهم الاجتماعية القاسية.

وكانت السلطات الإسبانية قد أعادت كافة المهاجرين السريين من جنسيات إفريقية مختلفة إلى المغرب، وذلك بعد مفاوضات ماراثونية تمت بين الجانبين الإسباني والمغربي، من أجل الخروج بقرار إعادة المهاجرين السريين الأفارقة، لأنهم استعملوا العنف المفرط في اقتحام سياج الحدود الوهمية، وقاموا بالاعتداء على الحراس ورجال الأمن وإصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة.

يذكر أن السلطات المغربية تقوم بالتنسيق بين مختلف المؤسسات من أجل القيام بحملات مكثفة لمحاربة الهجرة السرية، وتفكيك العديد من المخيمات غير القانونية التي تقام داخل أدغال الغابات بالشمال، فضلا عن استمرار الدوريات على طول السنة، سيما وفتح المجال أمام المهاجرين الأفارقة للاستفادة من القانون الجديد للهجرة وتسوية وضعيتهم القانونية بالمغرب.


إقرأ أيضا