أسرة رئيس الوزراء السابق شفيق لا تعرف مكانه بعد عودته إلى مصر - تيلي ماروك

أسرة رئيس الوزراء السابق شفيق لا تعرف مكانه بعد عودته إلى مصر

نشرت في : 03/12/2017
أسرة رئيس الوزراء السابق شفيق لا تعرف مكانه بعد عودته إلى مصر

قالت أسرة رئيس وزراء مصر السابق أحمد شفيق اليوم الأحد إنها فقدت الاتصال به منذ ترحيله من الإمارات العربية المتحدة إلى القاهرة أمس بعد أيام من إعلانه اعتزام الترشح لانتخابات الرئاسة التي ستجرى العام المقبل.

ولم تتضح اليوم الأحد تفاصيل ما حدث لشفيق. وكان قد أعلن فجأة يوم الأربعاء من الإمارات التي يقيم فيها ومعه أسرته اعتزامه الترشح لانتخابات العام المقبل. وقالت أسرة شفيق إنه اقتيد من المنزل في الإمارات أمس السبت وأعيد إلى القاهرة بطائرة خاصة.

وقال شاهد من رويترز إن السلطات المصرية اصطحبته إلى خارج مطار القاهرة في قافلة سيارات بعد وصول طائرته في المساء.. وقالت المحامية في بيان بصفحتها على فيسبوك "أناشد السلطات المصرية بصفتي محامية الفريق (شفيق) والموكلة عنه وعن بناته الثلاث أن يمكنوني من لقائه للاطمئنان عليه والتثبت من أنه وصل فعلا إلى مصر".

وأكدت سلطات الإمارات مغادرته البلاد دون أن تكشف أي تفاصيل عن سبب ذلك. وقالت وزارة الخارجية المصرية إنها ليست مسؤولة عن الأمر.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية "لا نعرف أي شئ عن شفيق".

وأضاف "لم نقبض عليه ولم نتلق أي طلب من النيابة بالقبض عليه أو إعادته" من الإمارات.. وقال مصدر قضائي مصري أمس إن شفيق ليس مطلوبا على ذمة أي قضايا جنائية في الوقت الحالي، لكن كانت هناك قضايا ضده بينها قضايا فساد في السابق إما حكم فيها بالبراءة أو حفظت.

ويعتبر شفيق، القائد السابق للقوات الجوية، أقوى مرشح محتمل منافس للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يتوقع على نطاق واسع أن يخوض انتخابات 2018.

والسيسي حليف للإمارات والسعودية وينظر أنصاره إليه باعتباره أساس استقرار مصر لكن منتقديه يقولون إنه سجن مئات المعارضين وقلص الحريات التي اكتسبها المصريون بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.


إقرأ أيضا