نفاذ مخزون دواء ديمازول من الصيدليات ووزارة الصحة توضح

نفاذ مخزون دواء ديمازول من الصيدليات ووزارة الصحة توضح

16/05/2018

دخلت وزارة الصحة على خط نفاذ مخزون دواء ديمازول الخاص بالمرضى الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية من الصيدليات المغربية، أوضحت الوزارة أنها "قامت بتزويد مخزون الدواء بالكميات الكافية من طرف المؤسسة الصيدلانية المصنعة لهذا الدواء.

وبالتالي فهو متوفر حاليا بالصيدليات"، حسب الوزارة التي أكدت أن دواء ديمازول هو من بين الأدوية التي تحظى بمراقبة مستمرة صارمة من طرف وزارة الصحة لضمان ولوجيتها لكافة مرضى الغدة الدرقية "وعليه فإن هاته المادة الحيوية المصنعة محليا والتي لا تتوفر على بديل علاجي حاليا، عرفت انقطاعا مرحليا في المخزون بسبب مشكل غياب تزويد عنصر من عناصر التوضيب الأولي لهذا الدواء، مما استدعى استعمال المخزون الاحتياطي للدواء في فترة محددة من شهر أبريل المنصرم".

وأضافت الوزارة في بلاغها إلى أنها "ووعيا منها بحيوية دواء ديمازول الخاص بعلاج الغدة الدرقية، بادرت منذ اللحظات الأولى، إلى التنسيق مع المؤسسة الصيدلانية المصنعة لهذا الدواء قصد احتواء هذه الحالة العابرة، حيث قامت عبر المرصد الوطني للأدوية ومواد الصحة التابع لمديرية الأدوية والصيدلة، بالتأكد من وجود مخزون احتياطي تم استعماله بتوزيعه على كافة ربوع المملكة عبر عدد من المؤسسات الصيدلية للتوزيع".

وعاش المئات من المرضى الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية في حالة رعب، بعد اختفاء دواء "ديمازول"، الذي يجب تناوله بشكل دائم للحفاظ على عمل هذا العضو الحيوي، من صيدليات المملكة، وأكد المرضى أن الدواء بدأ في النفاد تدريجيا منذ شهرين في مختلف الصيدليات، خصوصا بعد إعلان وزارة الصحة عزمها تخفيض أسعار بعض الأدوية، كما أكد مهنيو قطاع الصيدلة أن هناك عجزا كبيرا في إمدادات دواء الغدة الدرقية في مجموع المراكز الصيدلية عبر تراب المملكة، وهو ما يهدّد حياة المرضى خاصة النساء منهم.


إقرأ أيضا