إطلاق سراح الأمير السعودي متعب في إطار تسوية بمليار دولار - تيلي ماروك

إطلاق سراح الأمير السعودي متعب في إطار تسوية بمليار دولار

نشرت في : 29/11/2017
إطلاق سراح الأمير السعودي متعب في إطار تسوية بمليار دولار

أفاد مسؤول سعودي، اليوم الأربعاء، بإطلاق سراح الأمير متعب بن عبد الله بعد التوصل إلى "اتفاق تسوية مقبول" مع السلطات يقضي بدفع أكثر من مليار دولار.

والأمير متعب (65 عاما) ابن الملك الراحل عبد الله والرئيس السابق للحرس الوطني وكان من بين عشرات من أفراد الأسرة الحاكمة والوزراء والمسؤولين الحاليين والسابقين الذين تحتجزهم السلطات في إطار حملة على الفساد تستهدف في جانب منها توطيد سلطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال المسؤول المشارك في الحملة على الفساد إنه تم إطلاق سراح الأمير متعب أمس الثلاثاء بعد التوصل إلى "اتفاق تسوية مقبول".

وأضاف أنه لم يتم الكشف عن مبلغ التسوية ولكن من الم عتقد أنه يعادل أكثر من مليار دولار أمريكي. وتابع "من المعلوم أن التسوية شملت الإقرار بالفساد الذي يشمل حالات معروفة". وذكر مسؤول سعودي أن الأمير متعب كان متهما بالاختلاس وتعيين موظفين وهميين ومنح عقود لشركاته بما في ذلك صفقة بقيمة عشرة مليارات دولار لشراء أجهزة لاسلكي وسترات عسكرية واقية من الرصاص. وتتضمن المزاعم الموجهة للآخرين دفع رشا وتضخيم قيمة تعاقدات حكومية والابتزاز.

ولم يتسن التحقق من المزاعم بشكل مستقل. وتعمل السلطات السعودية في سبيل التوصل لاتفاقات مع بعض المحتجزين وتطلب منهم تسليم أصول ودفع نقود مقابل إطلاق سراحهم.

وإلى جانب الأمير متعب قال المسؤول السعودي إن ثلاثة أشخاص آخرين على الأقل تشير المزاعم إلى تورطهم في قضايا فساد أبرموا أيضا اتفاقات تسوية مع السلطات.

وتابع أن النائب العام قرر أيضا الإفراج عن عدد من الأفراد ومقاضاة ما لا يقل عن خمسة أفراد. ولم يذكر المسؤول أي تفاصيل عن شخصياتهم


إقرأ أيضا