الاغتصاب يجر إنذار "الهاكا" للقناة الثانية "دوزيم"

الاغتصاب يجر إنذار "الهاكا" للقناة  الثانية "دوزيم"

13/03/2018

وجهت الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري من جديد إنذارا للقناة الثانية «دوزيم»، بعد بثها استطلاعين في نشرتين إخباريتين حول اغتصاب طفلة معاقة بتارودانت.

وسجلت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، في إطار تتبعها المنتظم للبرامج التي تبثها الخدمات الإذاعية والتلفزيونية، ملاحظات بخصوص نشرتين إخباريتين باللغتين العربية والفرنسية بثتهما القناة الثانية، وتضمنتا استطلاعين حول تعرض طفلة في وضعية إعاقة للاغتصاب بأحد الدواوير التابعة لإقليم تارودانت.

وتبين للهيئة ، من خلال المعاينة، إعطاء القناة التلفزيونية الكلمة للطفلة، وذلك باستعمال طرق تقنية تمكن من عدم التعرف عن ملامح وجهها، إضافة إلى إعطاء الكلمة لوالديها مع الكشف عن أسمائهما العائلية والشخصية.

وتضمنت النشرتان شهادتين لطفلة في وضعية إعاقة ضحية اغتصاب، وكذا شهادات والديها بخصوص الأفعال نفسها، مع الكشف عن أسمائهما العائلية والشخصية، ما يجعل النشرتين الإخباريتين، حسب قرار الهيئة ، تبرزان مجموعة من العناصر تمكن من التعرف على الضحية، ما يشكل إخلالا بالالتزامات القانونية والتنظيمية المتعلقة بعدم المس بالحياة الخاصة للأطفال، ولو بموافقة أوليائهم.

ولست هذه المرة التي تقرر الهيئة نفسها معاقبة القناة الثانية، إذ سبق لها تغريم «دوزيم» بمبلغ قدره 300 مليون سنتيم، وذلك نتيجة تجاوزها الحد المسموح به للوصلات الإشهارية خلال رمضان الماضي، وسجلت مجموعة من التجاوزات وذلك بخصوص «الأسقف والحدود المسموح بها لإدراج الإشهار»، حسب مقتضيات دفتر تحملات شركة «صورياد -دوزيم»، خاصة المتعلقة بالحد الأقصى للمدة الزمنية الإجمالية للوصلات الإشهارية خلال ساعة مسترسلة.


no tags

إقرأ أيضا