التحقيق مع نجل دبلوماسي خليجي بتهمة قتل مغربي بمراكش - تيلي ماروك

دبلوماسي خليجي - قتل مغربي - مراكش التحقيق مع نجل دبلوماسي خليجي بتهمة قتل مغربي بمراكش

نشرت في : 24/06/2019
التحقيق مع نجل دبلوماسي خليجي بتهمة قتل مغربي بمراكش

من المقرر أن يمثل، صباح اليوم الاثنين، نجل دبلوماسي خليجي أمام قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بمحكمة الاستئناف بمراكش، قصد التحقيق التفصيلي معه في شأن اتهامه ومتابعته من قبل الوكيل العام من أجل جناية القتل العمد، إضافة إلى جنح حيازة واستهلاك مخدر الكوكايين وأقراص الهلوسة والشيرا، وتسهيل التعاطي لها والفساد والتحريض عليه، وذلك إثر حادث مروري انتهى بدهس الخليجي لمواطن مغربي بواسطة سيارة خفيفة أردته صريعا في الحين.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى الساعات الأولى من صباح الاثنين 10 يونيو الجاري، عندما لقي مواطن مغربي يتحدر من مدينة أكادير، مصرعه دهسا بواسطة سيارة خفيفة يقودها المتهم الخليجي على مستوى شارع الحسن الثاني بحي جليز، أردته صريعا في الحال، ليلوذ السائق بالفرار برفقة فتاتين مغربيتين كانتا برفقته إلى أحد الفنادق المصنفة، قبل أن يجري إلقاء القبض عليهم.

وبحسب مصادر عليمة، فإن خلافا حول حق الأسبقية بشارع الحسن الثاني بمقاطعة جليز، وتحديدا على مستوى مدارة محطة القطار، دفع بشاب مغربي يتحدر من مدينة أكادير إلى الدخول في مشادة مع سائق سيارة خفيفة يقودها مواطن خليجي كان برفقة فتاتين مغربيتين، حيث كانوا جميعا في حالة سكر، قبل أن يتدخل أحد أقرباء الشاب المغربي لنصرته، ما جعل سائق السيارة الأخرى يعمد إلى دهسه عمدا ويلوذ بالفرار مع الفتاتين إلى وجهة مجهولة.

وتسبب دهس الضحية، البالغ من العمر 35 سنة، في ارتطام رأسه بالطوار ليسقط صريعا في الحال، قبل أن يتم نقل جثته إلى مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة قصد إخضاعها للتشريح الطبي، من أجل تحديد أسباب الوفاة.

هذا وتدخلت مصالح الشرطة القضائية وتمكنت في ظرف وجيز من تحديد نوع السيارة الخفيفة التي دهست الضحية، اعتمادا على فيديوهات كاميرات المراقبة المثبتة بمختلف شوارع حي جليز، كما تم تحديد رقم اللوحة المعدنية للسيارة، قبل أن تهتدي مصالح الشرطة إلى مكان وجود المشتبه بهم في جريمة القتل بأحد الفنادق المصنفة بالحي الشتوي بمقاطعة جليز، حيث أوقفت الخليجي إلى جانب الفتاتين المغربيتين، وأخضعتهم لتدابير الحراسة النظرية، قبل أن يتم تمديدها لـ24 ساعة إضافية، ليحالوا جميعا على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف الذي أخضعهم للاستنطاق، قبل أن يقرر متابعة المواطن الخليجي من أجل جناية القتل العمد وحيازة واستهلاك المخدرات والفساد والتحريض عليه، فيما تمت متابعة الفتاتين من أجل عدم التبليغ عن جناية والخيانة الزوجية والفساد، ليحالوا على قاضي التحقيق الذي استمع إليهم تمهيديا ليقرر إيداعهم السجن، وتحديد جلسة التحقيق التفصيلي صباح اليوم الاثنين.


إقرأ أيضا