هل تدفع "ضغوط تونسية" البنزرتي إلى الرحيل عن الوداد - تيلي ماروك

ضغوط تونسية - البنزرتي - الوداد هل تدفع "ضغوط تونسية" البنزرتي إلى الرحيل عن الوداد

نشرت في : 19/06/2019
هل تدفع "ضغوط تونسية" البنزرتي إلى الرحيل عن الوداد

كشفت مصادر متطابقة أن جلسة عقدها نجل فوزي البنزرتي، مدرب الوداد الرياضي لكرة القدم، مع سعيد الناصري، رئيس الفريق، من أجل الحسم في مجموعة من الأمور متعلقة بالنادي الأحمر وتجديد عقد والده وأمور أخرى.

وأكدت المصادر ذاتها أن النقطة الرئيسية همت مصير الطاقم التقني للوداد، وفي مقدمته استمرار البنزرتي من عدمه مع الفريق الأحمر، وأيضا تجديد عقدي كل من مناف نابي، المعد البدني للفريق، وأيضا كمال السباعي، مدرب حراس مرمى القلعة الحمراء، حيث غادرا الفريق عائدين إلى تونس دون أن يفاتحهما المكتب المسير لتجديد عقديهما.

وأردفت المصادر أن الاجتماع الذي عقده أيمن البنزرتي والناصري لم يفض إلى أي جديد، وتم تأجيل الحسم في مصير فوزي إلى غاية نهاية العطلة، التي منحتها إدارة الفريق الأحمر للاعبين والطاقم التقني.

من جهة أخرى، أشارت المصادر ذاتها إلى أن البنزرتي يعيش مجموعة من الضغوط، خصوصا تلك المتعلقة بنهائي عصبة الأبطال الإفريقية ضد الترجي الرياضي التونسي، وما شهدته المباراة من تداعيات، إذ أصبح البنزرتي تحت الضغط، بل البعض طالبه بضرورة تلبية نداء الوطن وتقديم استقالته من الوداد.

وتابعت المصادر نفسها أن أسرة البنزرتي تعرضت لضغوطات من طرف أنصار الترجي وأيضا الجامعة التونسية لكرة القدم، والتي استنكرت تصرفات البنزرتي خلال مباراة إياب النهائي، خصوصا في صراعه مع وديع الجريء، رئيس الجامعة التونسية. 

 


إقرأ أيضا