الجيش التونسي ينتشر بالمدن وسط تصاعد موجة الاحتجاجات الاجتماعية

الجيش التونسي ينتشر بالمدن وسط تصاعد موجة الاحتجاجات الاجتماعية

12/01/2018

اعتقلت الشرطة التونسية 330 محتجاً متورطين في أعمال شغب وتخريب الليلة الماضية، على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي اجتاحت البلاد لليوم الثالث على التوالي ضد إجراأت اقتصادية، حسب بلاغ لوزارة  الداخلية نشرته وسائل اعلام تونسية أكدت  انتشر الجيش في عدة مدن وبالقرب من  المؤسسات الإدارية والحكومية.

وقال مصادر إعلامية تونسية إن الجيش انتشر في مدينة تالة القريبة من الحدود الجزائرية، بعد انسحاب كلي لقوات الأمن منها الليلة الماضية، عقب حرق المتظاهرين لمنطقة الأمن الوطني بالمدينة، وانتشر الجيش أيضاً في مدن سوسة وقبلي؛ سعياً لحماية المباني الحكومية التي أصبحت هدفاً للمتظاهرين في مدن عدة.

واجتاحت الاحتجاجات تونس منذ الاثنين؛ رفضاً لقرارات حكومية بفرض ضرائب جديدة ورفع الأسعار ضمن ميزانية 2018 لخفض العجز في الميزانية، وارتفع عدد المعتقلين منذ بدء الاحتجاجات العنيفة إلى حوالى 600 شخص، بعد اعتقال السلطات لـ300 محتجا جديدا.

وكان رئيس الوزراء يوسف الشاهد قد اتهم الجبهة الشعبية ءوهي ائتلاف المعارضة الرئيسي في البلادء بعدم التحلي بالمسؤولية، والتحريض على الفوضى والاحتجاجات العنيفة.


إقرأ أيضا