يتيم يواجه فضيحة تزوير انتخابات مندوبي الأجراء - تيلي ماروك

يتيم يواجه فضيحة تزوير انتخابات مندوبي الأجراء

نشرت في : 11/10/2018
يتيم يواجه فضيحة تزوير انتخابات مندوبي الأجراء

تفجرت فضيحة من العيار الثقيل بوزارة الشغل والإدماج المهني، تتعلق بتورط مسؤولين كبار بالمديرية الجهوية للوزارة بجهة الداخلة- وادي الذهب، في تزوير انتخابات مندوبي الأجراء بإحدى الشركات المختصة في تبريد وتصدير الأسماك بالداخلة، وذلك بتواطؤ مع مسؤولي الشركة التي يوجد مقرها بالحي الصناعي بالداخلة.

وأوضح بيان صادر عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن عمال وعاملات الشركة تفاجؤوا، عندما مدتهم الإدارة بنسخ من النظام الداخلي الذي ينظم العلاقة بين المشغل والأجير مؤشر عليه من طرف مديرية التشغيل والإدماج المهني تبعا للمادة 138 من مدونة الشغل، بأن المسطرة المتبعة في الإعداد تتضمن توقيع مندوب الأجراء الذي أفرزته انتخابات يونيو 2015.

وأكد مكتب النقابة، أنه لم تتم أية عملية انتخاب بالشركة خلال شهر يونيو من سنة 2015، حسب منطوق القرار الوزاري الصادر بتاريخ 25 مارس 2015 في شأن إجراء انتخابات مندوبي الأجراء. واعتبر عمال وعاملات الشركة أن هذا "تزوير لإرادتنا وحرماننا من ممارسة حقنا الدستوري في انتخاب من يمثلنا بكل حرية وشفافية، كما يعتبر الفعل إساءة وخيانة عظمى للنظام السياسي المغربي القائم على الملكية الدستورية واحترام ثوابت الأمة المغربية". 

وأعلن العمال أنفسهم أنهم يحتفظون لأنفسهم بمتابعة كل المتورطين في هذه العملية عبر سلك المساطر القانونية، وفضح المتلاعبين بإرادتهم، مهددين بالدخول في أشكال احتجاجية تصعيدية غير مسبوقة، بعد قرار إدارة الشركة فصل الكاتب العام للمكتب النقابي عن العمل بالشركة.

هذا ووصلت أصداء هذه الفضيحة إلى البرلمان، حيث وجهت النائبة البرلمانية، ابتسام مراس، عضو لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، عن الفريق الاشتراكي، سؤالا كتابيا إلى محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، حول تزوير انتخابات مندوبي الأجراء بالشركة، وطالبته بالكشف عن الإجراءات والتدابير الاستعجالية التي سيتم اتخاذها لمحاسبة المسؤولين عن عملية التزوير.


إقرأ أيضا