آباء يقاضون مدارس طردت أبناءهم بسبب المعدلات

آباء يقاضون مدارس طردت أبناءهم بسبب المعدلات

11/07/2018

في ظاهرة باتت تقض مضجع مئات الأسر، نهاية كل سنة دراسية، أقدمت مؤسسات خصوصية على طرد التلاميذ الذين حصلوا على معدلات متوسطة تتراوح بين 10 و13، بمبرر أن هذه المعدلات لا تناسب رهانات المؤسسات المعنية وقيمتها.

وكشفت مصادر خاصة لـ"تيلي ماروك" أن مؤسسات تعليمية خاصة بالمدن الكبرى كالدار البيضاء، فاس، الرباط، مراكش ومدن أخرى، رفضت إعادة تسجيل تلاميذها، وطالبت أولياء أمورهم بالبحث عن مؤسسات بديلة لاستقبالهم.

هاجس الربح المادي، وحسابات رفع نسب النجاح، والتنافس حول احتلال المراتب الأولى في قائمة أعلى المعدلات، فرضت على مدراء ومسؤولي المؤسسات التعليمية الخاصة، استدعاء أولياء أمور التلاميذ لإخبارهم بعدم إمكانية تدريس أبنائهم خلال الموسم الدراسي المقبل، علما أنه من بين التلاميذ الضحايا من درس بهذه المؤسسات منذ مرحلة التعليم الأولي، ليتم طرده بعد قضاء أكثر من 11 سنة بها.

وهو الأمر الذي يثير كثيرا من الاستغراب والاستفزاز للأسر التي تعتبر مستوى أبنائها المغضوب عليهم منتوجا خالصا لهذه المؤسسات التي تنكرت لهم على بعد سنة واحدة من مستوى البكالوريا.


إقرأ أيضا