مراسلة وكالة الأنباء الفرنسية تتعرض لتحرش جنسي من طرف وفد جزائري - تيلي ماروك

مراسلة وكالة الأنباء الفرنسية تتعرض لتحرش جنسي من طرف وفد جزائري

نشرت في : 05/12/2017
مراسلة وكالة الأنباء الفرنسية تتعرض لتحرش جنسي من طرف وفد جزائري

فجرت "جوانا شيو" صحفية صينية بوكالة الأنباء الفرنسية خبر تعرضها لتحرش جنسي  من طرف وفد جزائري، وذلك خلال تغطيتها لفعاليات مؤتمر الحوار الشيوعي  الصيني والأحزاب العربية، والذي أقيم ببيكين.

حيث توجه مسؤول جزائري إلى الصحفية وقال بأنه يريد تزويجها لصديقه، قبل أن يعود و يؤكد أنه كان يمزح معها فقط. إلا أنه عندما همت الصحفية بالمغادرة  قام عضو آخر من الوفد  بالتحرش بها جسديا، وذلك بوضع يده على أسفل ظهرها.

 

 

التصرف الذي صدم الصحفية، مما اضطرها لأخد صور لأعضاء الوفد،  أرفقتها بتغريدة على حسابها الشخصي بتويتر تحكي فيه تفاصيل التحرش الجنسي الذي تعرضت له.

في الوقت الذي تدعو فيه الحملة الوطنية للتصدي للتحرش الجنسي ضد النساء في أماكن العمل #BlanceTonPorc، ظاهرة أصبحت  تثير ردود فعل يومية في جميع أنحاء العالم.

 لقى تدخل الصحفية الصينية صدى مهم جدا. فقد توصلت الصحفية بعشرات الرسائل التضامنية، بما فيها رسائل من نساء جزائريات يتعرضن بدورهن لتحرش جنسي بشكل يومي في بلدهن.

 


إقرأ أيضا